After the epidemic strikes, the aviation sector takes a hit on the price of energy

شركات الطيران تحاول جاهدة استيعاب تحديات ارتفاع أسعار الوقود وتجنب نقل التكاليف إلى المسافرين، متوقعين ثبات الأسعار عند مستوياتها الحالية المرتفعة أساساً مع انخفاض الطلب على السفر، لكنهم في الوقت ذاته يؤكدون أن قطاع الطيران سيتأثر سلبياً ويواجه مزيداً من الضغوطات في حال ارتفاع أسعار الطاقة أكثر من مستوياتها الحالية.

ويقول الخبير الاقتصادي الدكتور نضال الشعار في حديثه لموقع “اقتصاد سكاي نيوز عربية”: “تعد شركات الطيران والمطارات كيانات شبه احتكارية، ولديها القدرة على مواجهة التحديات والمنافسة في السوق، كما أن لديها القدرة على رفع أسعار التذاكر انطلاقاً من خصوصية سوق الطيران والتي تتجلى في اضطرار شريحة رجال الأعمال للسفر بغض النظر عن تكلفة التذكرة، حيث تشكل هذه الشريحة نحو 75 في المئة من دخل شركات الطيران، على الرغم من أنها لا تشكل سوى 12 إلى 14 في المئة من إجمالي عدد المسافرين حول العالم”.

بينما الـ 25 في المئة الباقية من طبيعة متلقي خدمات شركات الطيران، بحسب الدكتور الشعار، فتمثل جمهور السياح والطلاب والأفراد الذين يزورون عائلاتهم، وبالتالي فإن المرونة السعرية لديهم كبيرة بمعنى أنهم يلغون السفر في حال ارتفاع أسعار التذاكر، بعكس المرونة السعرية الضعيفة لرجال الأعمال.

ويضيف الخبير الاقتصادي: “نعيش ضمن ظروف صعبة ترتفع فيها أسعار جميع خدمات السفر بما فيها النقليات البرية والبحرية والشحن ما وضع الاقتصاد بمرتبة سعرية أعلى، وبالتالي فإن الناس مضطرون لاستخدام هذه الخدمات الأمر الذي سيؤدي إلى انخفاض الطلب عليها، لكن علمتنا شركات الطيران أنها قادرة على استيعاب هذا الظروف وتحاول عدم تصدير مشكلة ارتفاع تكاليف التشغيل إلى العملاء، خوفاً من عزوفهم عن السفر، لكن إذا استمر ارتفاع أسعار الوقود إلى مستويات أكبر فسوف تضطر الشركات إلى رفع الأسعار وهنا سوف تتأثر، لتصل إلى مرحلة الإفلاس، لكنني أستبعد حدوث ذلك الآن، فالاقتصادات الأوروبية والأميركية ليست في حالة سيئة ولم تدخل بفترة ركود”.

ورجح الدكتور الشعار أن تشهد المرحلة الراهنة نوعاً من الثبات على الأسعار المرتفعة حالياً وانخفاض الطلب على السفر الأمر الذي سينعكس على دخل المطارات أيضاً ورسوم الطيران والعبور.

من جهته، يوضح الدكتور مصطفى البزركان المستشار في أسواق الطاقة لـموقع “سكاي نيوز عربية”، أن قطاع الطيران كان من أكثر القطاعات الاقتصادية تأثراً بكورونا، مقدراً الخسائر التي تكبدها بنحو 10 في المئة من إجمالي خسائر اقتصادات العالم والتي تجاوزت 21 تريليون دولار من جراء الجائحة.

ويواجه قطاع الطيران اليوم مشكلات وتحديات عديدة من بينها ارتفاع أسعار الوقود التي زادت تكاليف تشغيل شركات الطيران، إلى جانب تراجع الاندفاع نحو شركات السفريات والطيران بسبب ارتفاع التضخم نتيجة الارتفاع القياسي لأسعار الوقود، وفقاً للبزركان، الذي لفت إلى أن تداعيات الجائحة مستمرة نتيجة تخلي شركات الطيران عن عدد كبير من طواقم الطيران والخدمات لتواجه مشكلة في إيجاد البدائل المتخصصة وتدريبها.

ويتابع الدكتور البزركان في شرحه لتداعيات الجائحة على القطاع قائلاً: “قامت شركات طيران عديدة بالاندماج لتقليل النفقات ما سيؤثر على الخطوط والوجهات التي تم إلغاؤها أو تقليل الرحلات إليها، إلى جانب تأثيرات ذلك على القطاع الفندقي والسياحي، وهناك أيضاً مشكلات تقنية تواجه شركات الطيران ما يتسبب في إلغاء مئات الرحلات وتعطيل إجازات المسافرين، كما زادت شركات الطيران أسعار التذاكر وهذا يؤثر على مسافري الرحلات الجوية، وتم تعليق عقود شراء طائرات جديدة أو استئجار طائرات بسبب تراجع حركة السفر ما أثر على استثمارات وإنتاج مصانع الطائرات”.

بدوره، يؤكد الخبير الاقتصادي علي الحمودي أن ارتفاع أسعار وقود الطائرات 100 في المئة مقارنة مع العام الماضي بسبب الحرب في أوكرانيا يهدد صناعة الطيران ما دفع شركات الطيران إلى التحذير من انخفاض الربحية وارتفاع أسعار التذاكر.

وبالنسبة لشركات الطيران، يعد الوقود أكبر مصروفات تشغيلية فردية، حيث يمثل ما بين 30 و 60 في المئة من النفقات في المتوسط العام، وهذا يجعل الارتفاعات الحادة في الأسعار تلحق الضرر بشكل كبير بالنتيجة النهائية ما يفسر سبب اختيار بعض شركات النقل للتحوط من تكاليف الوقود مسبقاً، بحسب الحمودي، الذي اعتبر الضغط على تذاكر السفر منخفضاً حتى الآن، حيث تحاول شركات الطيران جاهدة تجنب نقل التكاليف إلى العميل المسافر، لكنه توقع أن يشهد القطاع صعوبات مع ثبات أسعار التذاكر عند مستوياتها الحالية.

وبالنسبة للمسافرين يضيف الحمودي: “لاحظ المسافرون الذين يتطلعون إلى الحجز في الصيف ارتفاعاً في الأسعار، ما يشكل ضربة أخرى لهم نظراً لارتفاع معدلات التضخم وتكلفة المعيشة في العديد من الدول، في حين يبدو أن الطلب على الصيف لا يزال سليماً، إلا أن زيادة الأسعار لاحقاً قد تتسبب في تأجيل الكثيرين لسفرهم خلال فترات الذروة”.

“>

Economists and energy experts believe that airlines are trying hard to absorb the challenges of rising fuel prices and avoid transferring costs to passengers, expecting prices to remain substantially at their current high levels with low demand for travel, but at the same time they claim that the Aviation Sector will be negatively affected and will face more pressure if energy prices are higher than their current levels.

Economist Dr. Nidal al-Shaar said in his speech to Iqtisad Sky News Arabia: “Airlines and airports are semi-monopolistic entities and they have the ability to face challenges and competition in the market, and also have the ability to increase tickets. specifics of the aviation market, which is reflected in the business segment is obliged to travel regardless of the cost of the ticket, as this segment accounts for about 75% of airline revenues, although it accounts for only 12 to 14.% of the total number of passengers worldwide.

While the remaining 25 percent is by the nature of airline service recipients, according to Dr. Al-Shaar, it represents tourists, students and individuals visiting their families, and therefore their pricing flexibility is large in the sense that they cancel the trip if ticket prices rise, as opposed to poor pricing flexibility. businessmen.

The economist adds: “We live in difficult conditions in which the prices of all travel services, including land and sea transport and sea transport, are rising, which has put the economy in a higher price range and therefore people are obliged to use these services. , which will lead to a decrease in demand for them, but the airlines taught us that they are able to adopt these conditions and try not to export the problem of high operating costs to customers, for fear of their reluctance to travel , but if fuel prices continue to rise to higher levels, companies will be forced to raise prices and here they will be affected, reaching the stage of bankruptcy, but I rule out that this will happen now, as the European and American economies do not are in poor condition and have not entered a period of stagnation.

Dr. Al-Shaar suggested that the current phase will show some stability in current high prices and a reduction in travel demand, which will be reflected in airport revenues as well as flight and transit fares.

For his part, dr. Mustafa Al-Bazarkan, a consultant on energy markets, explains to Sky News Arabia that the aviation sector was one of the most affected economic sectors by Korona, estimating losses caused at about 10 percent of the total losses of world economies. , which exceeded $ 21 trillion as a result of the pandemic.

The aviation sector today faces many problems and challenges, including rising fuel prices, which have increased airline operating costs, and declining rush to travel and aviation companies due to high inflation due to rising inflation. record fuel prices, according to Bazarkan, who stressed that the consequences of the pandemic continue as a result of the abandonment of airlines, that a large number of flight crews and services face the problem of finding specialized alternatives and training them. .

Explaining the consequences of the pandemic in the sector, Dr. Bazarkan said: “Many airlines have joined forces to reduce costs, which will affect routes and destinations where flights are canceled or reduced, in addition to the effects of this in the hotel and tourism sector, and there are also technical problems faced by airlines, causing the cancellation of hundreds of flights and the interruption of passenger vacations, airlines have also increased ticket prices, and this affects flight passengers and contracts for the purchase of new aircraft or charter. The planes have been suspended due to declining travel traffic, which has affected investment and production of aircraft factories.

On the other hand, economist Ali Al-Hamoudi confirms that the increase in aircraft fuel prices by 100 percent compared to last year due to the war in Ukraine threatens the aviation industry, which caused the airlines to warn of the benefit of low and high ticket prices.

For airlines, fuel is the single largest operating expense, averaging between 30 and 60 percent of costs, and this causes sharp price increases to severely damage the bottom line, which explains why some carriers choose to protect costs. their fuel at first. According to Al-Hamoudi, who considered the pressure on travel tickets to be low so far, as airlines are trying hard to avoid transferring costs to the traveling customer, but he expected the sector to experience difficulties as ticket prices remain at their current levels.

As for travelers, Al Hammoudi adds: “Travelers seeking to book during the summer have noticed a rise in prices, which is another blow for them due to high inflation rates and the cost of living in many countries, meanwhile that wine demand seems to remain healthy, but the price rises later. That fact must be taken into account. “

Leave a Comment